الحساسية والربو

غالبًا ما يحدثان معًا. قد تتساءل ما هو القاسم المشترك بين الحساسية والربو إلى جانب جعلك تعيسًا. وكما تبيّن، أن الكثير من بيننا تصيبه الحساسية والربو معًا

نفس المواد التي تثير أعراض حمّى القش لديك قد تسبب أيضًا علامات وأعراض الربو، مثل ضيق التنفس والصفير وضيق الصدر. وهذا ما يسمّى الربو التحسسي أو الربو الناجم عن الحساسية. تعتبر بعض المواد، مثل حبوب اللقاح وعث الغبار ووبر الحيوانات الأليفة، من المسببات الشائعة. لدى بعض الأشخاص، يمكن أن تسبب حساسية الجلد أو الطعام أعراض الربو، يجيب جيمس تي سي لي، دكتوراه، وأخصائي الحساسية في Mayo Clinic، عن الأسئلة حول العلاقة بين الحساسية والربو

كيف يسبب رد الفعل التحسسي أعراض الربو؟

تحدث الاستجابة التحسسية عندما تحدد بروتينات الجهاز المناعي (الأجسام المضادة) عن طريق الخطأ مادة غير ضارة، مثل حبوب لقاح الأشجار، على أنها غازية. في محاولة لحماية جسمك من المادة، تلتصق الأجسام المضادة بمسببات الحساسية. تؤدي المواد الكيميائية التي يفرزها جهازك المناعي إلى ظهور علامات وأعراض الحساسية، مثل احتقان الأنف وسيلان الأنف وحكة العينين أو تفاعلات الجلد. بالنسبة لبعض الأشخاص، يؤثر رد الفعل نفسه أيضًا على الرئتين والمسالك الهوائية، مما يؤدي إلى ظهور أعراض الربو

من هم المعرضون لخطر الإصابة بالربو التحسسي؟

يعد التاريخ العائلي للإصابة بالحساسية أحد عوامل الخطر الرئيسية للربو التحسسي. كما أن الإصابة بحمى القش أو أنواع الحساسية الأخرى تزيد من خطر إصابتك بالربو

هل كل أنواع الربو سببه الحساسية؟

على الرغم من أن الربو التحسسي شائع جدًا، إلا أن هناك أنواعًا أخرى من الربو لها أنواع مختلفة من المحفزات. على سبيل المثال، بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن يحدث الربو بسبب ممارسة الرياضة أو العدوى أو الهواء البارد أو مرض الجزر المعدي المريئي أو الإجهاد. كثير من الناس لديهم أكثر من نوع واحد من مسببات الربو

تولّى المسؤولية

تحكّم في الأعراض، واعرف الأشياء التي تثير أعراض الحساسية والربو لديك وتعلّم كيفية الحد من تعرضك لها

اعمل مع طبيبك للعثور على أفضل علاج لإدارة الأعراض واستشر طبيبك بشكل منتظم

نظرًا لأن أعراض الحساسية والربو يمكن أن تتغير بمرور الوقت، فقد تحتاج إلى تعديل علاجك وفقًا لذلك

تعرف على العلامات التي تشير إلى احتمالية توهّج الربو لديك- واعرف ما يجب فعله عند حدوثه

 

المصدر

 mayoclinic.org

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *