إعادة تدوير الإطارات: لماذا الإهتمام؟

 يتم تصنيع أكثر من نصف المطاط المستخدم سنويًا لصنع الإطارات في الولايات المتحدة، بحيث تنتج ما يقارب إطار خردة واحد لكل شخص في كل عام. ٣٠ مليون من هذه الإطارات يعاد إستعمالها ويترك الباقي ليتم إعادة تدويرها

إلى جانب هذا الجيل السنوي، يُخَزَّن إحتياطيًّا ما يقدّر بنحو ٢ إلى ٣ مليارات كتراكمت على مرّ السنين. تمثل إعادة تدوير الإطارات صعوبة خاصة بسبب الوزن والحجم. كما تطرح صعوبات أخرى لأن الإطارات مصنوعة من مجموعة متنوعة من المواد. من إجمالي الإطارات المدوّرة، يستخدم فقط ٦٠٪ من وقود المشتق من الإطارات. الإطارات الخردة هي مصدر جيد للوقود لأن لها قدرة تسخين عالية وتنتج كميات منخفضة من الكبريت عند حرقها

كيف يمكن لعملية إعادة تدوير الإطارات أن تعود بالفائدة علينا؟ فهذه العملية الصديقة للبيئة تقلّل التلوّث واستهلاك الطاقة. الاستخدام الأكثر فائدة للإطارات القديمة هو إيجاد استخدامات جديدة لهذه المواد حتى إن كانت قديمة فهي لا تزال قيّمة. الاستخدام المثالي التالي هو إعادة استخدام الإطارات القديمة عن طريق تجديدها

يعد تخفيض كمية الإطارات إلى مادة جديدة عن طريق طحنها، خيارًا مرغوبًا به نظرًا لأن المادة لا تزال موجودة لاستخدامها في تصنيع منتج جديد. يمكن أيضًا تحقيق توفير كبير في الطاقة عند حرق بقايا الإطارات كوقود، بحيث تستبعد أي إعادة تدوير أخرى حيث أن المواد تُستهلك بكاملها. يستخدم المطاط أيضًا كغطاء لأرض الملاعب الرياضية، ومواد للأرضيات، أنابيب، وممرات

هناك أيضًا بعض الأدلة عن انخفاض الإصابات وتقليل صيانة المركبات ولكن لا توجد وثائق كافية لذلك حتى اليوم. قد تكون أكبر فائدة بيئية هي تقليل التنقيب عن المواد التقليدية مثل الرمل والحصى

 

benefits-of-recycling.com/recyclingtires

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *